الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Thursday- السـاعة 15:02 PM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

تصريح لمعالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بمناسبة ذكرى يوم النهضة المباركة

23/يوليو/2018

 

     تصريح لمعالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بمناسبة ذكرى يوم النهضة المباركة

المرهون: بفضل حكمة ومكانة جلالة السلطان غدت السلطنة موضع تقدير العالم أجمع.

رفع معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - بمناسبة يوم النهضة المباركة الثالث والعشرون من يوليو ، سائلاً المولى جلت قدرته أن يحفظ جلالته ويمده بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد.

وأضاف معاليه في تصريح له بهذه المناسبة الوطنية المجيدة، بأن ذكرى الثالث والعشرين من يوليو تُعد حدثاً وطنياً وتاريخياً له وقعه الخاص في قلوب العمانيين ، وهي الذكرى التي شكلت اللبنة الأولى في مسيرة التنمية الشاملة التي نقلت عمان إلى مرحلة عامرة بالحياة والبناء والأمل وحولتها إلى دولة عصرية يشار إليها بالبنان ، وبفضل حكمة ومكانة جلالة السلطان - أبقاه الله - غدت السلطنة موضع تقدير العالم أجمع .

وأكد معاليه بأن ما تحقق من إنجازات على هذه الأرض الطيبة طوال الأربعة عقود ونيف الماضية، تدعونا جميعا أن نحتفي بكل فخر واعتزاز بهذه الذكرى المباركة، فهي مناسبة للإحتفاء بالمجد والكفاح والعطاء المتواصل، وهي مناسبة تضئ حياة الإنسان و المكان بما تحقق ويتحقق على أرض عمان الأبية، منوها معاليه إلى أن الرؤية السديدة لمولانا - أيده الله - منذ بداية فجر النهضة المباركة، جسدت الحرص والعناية التي يوليها جلالته - أبقاه الله - لتنمية العنصر البشري باعتباره أساس التنمية الشاملة وغايتها، وهي رؤية اعتمدت على الإيمان بهذا العنصر البشري الذي استجاب لتطلعات المرحلة ومتطلباتها حتى أصبحت عمان اليوم في أزهى عصورها.

وفي ختام تصريحه جدد معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية العهد والولاء لباني هذا العهد الزاهر مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - مبتهلاً إلى المولى جلت قدرته أن يحفظ جلالته ويمده بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد ، وان يجعله سنداً وذخراً لكل ما من شأنه الارتقاء بهذا الوطن العزيز ، انه سميع مجيب.